تعريف

مدير المحتوى في شركة مجرة، مترجم، كاتب سابق في أراجيك، متطوع في fossbuzz، 

إن الحمدلله تعالى نحمده، ونستعين به ونستغفره، ونعوذ به من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا. إنه من يهده الله فهو المهتد، ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً، أما بعد،

فإني رأيت نفسي مقبلة على ما لا تعرف له معالماً ولا تستطيع له تدبيراً، وقد شرعت في النظر في علوم متباينة ومختلفة لعلها تحصل بعضها، وجمعت عليها إلى النظر في تلك العلوم أعمالاً وصناعات شتى. فلم تحصل ما تبتغي في أي من ذلك.

وقد رأيت منها سعيها خلف دراسة أحد تلك الصناعات سنوات عديدة، وتقلبها بين ذلك وبين ما ذكرت بالأعلى، وتبين لي أنني أدخلت على حياتي الكثير من الملهيات عن القصد والغاية، وفرقت همي بين العلوم فلم أحصل ما كنت أبتغي، فعزمت أمري على أن أنفض يدي من كل ذلك، حتى إذا خفت يدي وصفا ذهني انصرفت إلى ما أريد.

وقد استقلت من وظائف كنت أعمل فيها على إثر ذلك، كان آخرها استقالتي من الكتابة المنتظمة في مجلة أراجيك، على أن أعود حين أفرغ مما بيدي من الدراسة، وقد قبلوا ذلك بسعة صدر أحفظها لهم. -تحديث: استقلت نهائيًا منها-

ولم تبق إلا عقبة واحدة أمامي، إنها فيس بوك وأشباهه، فقررت أن أخرج إلى منصة جديدة أكون حراً فيها وأكتب فيها بعيداً عن السعي خلف المشاركات والإعجابات وغير ذلك.

وقد حذفت حساباتي في ما استطعت من الشبكات الإجتماعية، ولم أبق إلا حساب تويتر، ليس لإعجابي به، لكني أراه أقل الشبكات سماحية بالضرر، وأحكمهم لما ينشر، بسبب تقييده لعدد الأحرف، فيجبرك على الإيجاز. فلن تجد لي حساباً اجتماعياً إلا هناك، وفي مجتمع حسوب I/O.