حل لفوضى أحذية المساجد

خطرت ببالي قبل مدة فكرة مشروع لتنظيم الفوضى التي تحدث في أحذية المساجد وشغلتني عن عملي وعن مذاكرتي، بعد مدة من مشاهدتي لحلقة من خواطر يتحدث فيها الشقيري عن فوضى اﻷحذية في المساجد، فاستسلمت لها بعد حين وصممت لها مسوّدة أولية قبل أن تذهب من رأسي. ثم طرحت تلك المسوّدة في حسوب I/O وزودني النقاش هناك بعدة أفكار أخرى حول اﻷمر، وقد حدثني بعضهم عن تجربته في الحرم المكي، وكيف أن نعال الناس تضيع هناك أو تجرف وتلقى في القمامة لتكاثرها فوق بعضها، أو توزع عليهم أكياس من البلاستيك لوضع نعالهم فيها (والبلاستيك نفسه مشكلة بحد ذاتها).

وملخص الفكرة أني أريد حلًا “يُخفي” الأحذية من أمام المساجد، و”يُنظِّم” حركة الناس على باب المسجد فلا يزدحموا على الأحذية أو يتأخروا في الدخول أو الخروج، وﻻ يتأذى من يدخلون المساجد على كراسي متحركة بعوائق اﻷحذية.

 

وكان شرط فكرتي أﻻ يستغرق النظام أكثر من الوقت الذي يستغرقه المصلي في خلع حذائه وتركه أمام المسجد أو الدخول به، ووصلت إلى أن الحل هو أن أصمم حافظة للحذاء على باب المسجد تحت قدم المصلي الذي يدخل، ليترك حذاءه عليها ثم يمسح بصمته في قائم يوضع في نقاط معينة على أبواب الدخول، لكي يسجل دخوله للمسجد ويربط بصمته بالحذاء، وما إن يمسح إصبعه حتى تنزل قطعة اﻷرضية التي تحت الحذاء لينزلق إلى الحافظة، فتأخذه إلى مخزن إلى أن يخرج المصلي.

وحين يخرج المصلي -من أي باب شاء، حتى لو لم يكن نفس الباب الذي دخل منه- يمسح بصمته أيضًا في نقطة تسبق باب الخروج، سميتها نقطة استدعاء، فهو يبلِّغ النظام أنه على وشك الخروج، ليسحب النظام حذاءه ويأتيه به إلى نقطة الخروج من المسجد أو أيًا ما تكن النقطة التي سيذهب إليها، فربما كان يود الذهاب إلى حديقة أو مرفق تابع للمسجد مثلًا.

مثال: أغلب المساجد التي أراها يكون لها باب فعلي يغلق ويفتح، ثم مظلة خارجية بطول حائط المسجد أو بعرض الباب، لكي تظل المصلّين أثناء لبسهم لنعالهم، فهنا تكون نقطة الاستدعاء عند باب المسجد، ونقطة الخروج عند حدود المظلة، وترسل حافظات النعال إلى نقطة الخروج، كما يترك المصلون نعالهم هناك أيضًا، وﻻ يدخلون بها إلى المسجد.

 

والسبب في وضع نقطة استدعاء قبل أي باب للخروج من المسجد بمسافة كافية هو تنبيه النظام ليسحب الحذاء من مكان التخزين إلى باب الخروج، عبر خوارزمية تحسب سرعة إخراج الحذاء وفقًا لعدد المصلين داخل المسجد، وكثافة المصلين الخارجين من هذه النقطة بالتحديد، كي تتوقع سرعة خروج المصلي إلى الباب، وكثافة الحركة على كل نقطة خروج في هذا الباب، لكي توجهه إلى نقطة مناسبة، وترسل الحذاء إليه.

بهذه الطريقة قد نحتاج إلى تخزين الأحذية في مكان متوسط بين نقاط الخروج من المسجد “مخارج – حدائق – ملاعب – مرافق .. إلخ”، كي توضع فيه الأحذية لكي تكون على مسافة واحدة من تلك النقاط.

مخطط لمساقط آلية الدخول والخروج للمسجد

مخطط لمساقط آلية الدخول والخروج للمسجد

وصف الصورة:

هذا المخطط يصف اﻵلة التي ستوضع في نقاط الدخول للمسجد، وهو يمثِّل المساقط الثلاثة للآلة:

الرأسي (الذي تراه عندما تنظر للآلة من اﻷمام) وهو في أعلى يسار الصورة

الأفقي (ما تراه إن نظرت إلى الآلة من اﻷعلى) وهو في أسفل يسار الصورة

الجانبي (ما تراه إن نظرت إلى أحد جانبي الآلة) وهو في أعلى يمين الصورة

-إن كانت لديك أي استفسارات بشأن الصورة فأخبرني بها في التعليقات-

منظر isometric لآلة الدخول

منظر isometric لآلة الدخول

وصف الصورة:

منظر ISOMETRIC ﻵلة الدخول، وقد حذفت قائم تسجيل الدخول للمصلي الذي سيدخل من اليمين، كي أوضح لك مكان الحافظة التي سيدخل فيها نعل المصلي

  • بالعودة للملاحظات على المشروع، (فقد) نحتاج إلى تطبيق لجمع قاعدة بيانات عن المصلين، بحيث يسجل المصلي فيه حالته الصحية لكي يلتقطها المسجد فور دخوله، ويرسله إلى بوابة مخصصة لمثل حالته، كأن يكون لديه مشكلة في الجلوس أو الانحناء أو تخطي حواجز أو درجات سلم مرتفعة. سيحتاج اﻷمر في هذه النقطة إلى قاعدة بيانات موحدة لكل دولة أو مدينة أو منطقة، على حسب ما يتفق
  • في شأن حافظات اﻷحذية، قد يضاف إليها مستشعرات للروائح غير اللطيفة أو مستشعرات للفطريات والبكتيريا، وتعقم أو تعطر بشكل آلي عند تجاوزها لحد معين.
  • يجب أن يكون عرض كل نقطة خروج 100 سم على الأقل للحفاظ على مواصفات السلامة، ويجب أن تسمح بدخول مصلٍ وخروج آخر في نفس الوقت، ولكل منهما ماسح بصمة على يمينه، فتوضع ماسحة البصمة على جانبي القائم الموجود في كل نقطة، إحداهما لتسجيل الخروج واﻷخرى لتسجيل الدخول.
  • قد ينقل تسليم الأحذية إلى نقطة خارج المسجد بطول حائطه مثلًا كي يمسح المصلي إصبعه وهو خارج ليوجهه النظام إلى نقاط تجمع للأحذية، ويجد اسمه أو رقمه عليها، من باب تقليل وقت خروج المصلين من النقاط، وتقليل زحامهم على نقاط الخروج.

مثال:
يمسح المصلي إصبعه في نقطة استدعاء تسبق باب الخروج الفعلي.
يلتقط النظام إشارة خروج المصلي فيرسل الحذاء إلى الباب الذي سيخرج منه.
يمسح المصلي بصمته مرة اخرى في نقطة الخروج، فيظهر له رقم نقطة التجمع التي سيرسل إليها حذاؤه.
يذهب إليها ليجد حافظة عليها شاشة يظهر فيها رقمه، يمسح إصبعه مرة أخرى لتنفتح الحافظة ويخرج الحذاء.

أو يمكن التخلص من نقاط التجمع والاكتفاء بإخراج الحذاء في نقطة الخروج مثل حركة الدخول تمامًا، إذا ثبت أن توزيع النقاط بكفاءة قد يقلل من وقت الزحام على الأبواب.

من شأن تلك الفكرة أن تنهي التناقض العجيب بين بنيان المسلمين المرصوص بإتقان في الصلاة وبين أحذيتهم المبعثرة خارج المسجد، وتؤمِّن اﻷحذية من السرقة، وتقلل الزحام على أبواب المساجد. ويمكن تنفيذها في أي منشأة تحتاج أن تحفظ الأحذية في مدخلها إلى حين خروج من بها.

كنت أود أن أصمم نموذج ثلاثي الأبعاد للمشروع في برنامج مثل Blender أو 3dsMax، غير أني عدلت عن الفكرة لضيق وقتي من جهة، ولكي ﻻ أقيد من يعدِّل على الفكرة بنموذج معين يدور حوله.

هذا ما لدي للآن في شأن هذه الفكرة، وأظن أني سأنظر إن شاء الله في منصة مناسبة لرفع ذلك المشروع عليها، كي يصبح بإمكان أي أحد أن يعدّل على الفكرة أو يطورها بشكل منظم، منصات مثل github مثلًا، وكنت أنوي فعل ذلك منذ أن نشرت المسوَّدة اﻷولى للفكرة في حسوب I/O، إﻻ أني مرة أخرى، لم أجد وقتًا لهذا، ربما أنظر في الأمر مجددًا في غضون أيام.

سأضيف إن شاء الله أية تعديلات أو تحديثات على هذا المشروع في مقالات أخرى أو في تحديثات على هذا المقال.

إن كانت لديك أي ملاحظات أو اقتراحات فاتركها لي هنا في التعليقات، أو إذا وجدت تعليقات حول الأمر في منصة أخرى مثل فيس بوك مثلًا أو غيرها فساكون شاكرًا إن وضعت لي رابطًا بها، فليس لي حساب هناك.

 

  • إن كنت تفكر في نشر تلك الفكرة، فإني أشجعك على ذلك، فما وضعتها هنا إﻻ ﻷني أريد أن يجتمع عليها أكبر عدد ممكن من الناس، فيراها مهندس أو مبرمج أو صاحب شركة أو مسؤول أو … فينفذها كما يحلو له، الشرط الوحيد لدي في النشر أو الاستخدام أن يلتزم بتوثيق تعديلاته ونشرها أيضًا كي يستفيد منها غيره، وفق رخصة المشاع الإبداعي، وسيكون اﻷمر أكثر تنظيمًا إن كان على منصة مثل github كما قلت، لذا ساحرص أن أنظر في هذا اﻷمر بجدية، أعني أن أضيفها أنا -أو أي شخص آخر- على github ثم تضاف إليها التعديلات بعد ذلك، وفقًا لنفس الرخصة.
  • لتسهيل ربط الموضوعات والتعديلات التي قد تقال على الشبكات الاجتماعية، فلتضف هاشتاج #ت_ح_م إلى المنشور أو التعديل الذي تكتبه، شكرًا لك.

 

شيء آخر، هل تعلم مشروعات قائمة بالفعل أو في طريقها للتنفيذ، تفكر في حلول لهذا اﻷمر؟

 

رخصة المشاع الابداعي
هذا المُصنَّف مرخص بموجب رخصة المشاع الإبداعي نَسب المُصنَّف – الترخيص بالمثل 4.0 دولي.

  • خالد فرناس

    يا اسامه اخبارك ايه الاول

    طبعا مشكلة الاحزية مشكلة كبيرة فالمساجد

    اظن ان النظام ده مبالغ فيه حبتين من حيث فكرة التصميم او البعد المالي له

    ف انا اظن ان التكنولوجيا الخاصة بالاجهزة الالكترونية التي سيعمل بها النظام قد تكون رخيصة و سهلة التطوير

    و لكن بالنسبة للشق الميكانيكي من النظام فلن يكون ذي جدوي اقتصادية و اظن انه يمكن حل المشكلة باستخدام انظمة ميكانيكيه اقل تعقيدا بكثير من ذلك النظام.

    بس فالاخر اكيد لك الشكر علي هذا المجهود

    • الحمدلله يا خالد ? ? ، كيف حالك يا رجل!

      جميل أنك متخصص بشكل ما في الشق الميكانيكي ? ، كيف ترى الأمر؟ أنا لا أملك تصورًا واضحًا للميكانيزم الذي سينقل الأحذية ذهابًا وإيابًا أو يحفظها مرتبة، ولا أظن أني فكرت في الأمر أكثر من تشبيهه بأنظمة ركن السيارات تحت الأرض في كوريا الجنوبية واليابان “من خواطر الشقيري، الجزء 5، إن لم تكن اطلعت عليها”، إضافة إلى نقل القمامة في الحرم، حيث تسحب القمامة في أنابيب إلى أماكن التخلص منها بسرعة 11 م/ث أو 40 م/ث .. لا أذكر.

      لعلك تدرك أن الجزء الذي سيواجه المستخدم لابد أن يكون سهلًا وبديهيًا، لهذا جعلته لا يستهلك الكثير من الوقت أو التفكير لاستنتاج كيفية عمله، لكن بالنسبة للجانب الذي لن يراه فلم أر حاجة لتبسيط النظام فاكتفيت بما أتى إلى ذهني دون أن أنظر كثيرًا في تطويره، أضف لهذا أن معرفتي بالتصميم الميكانيكي أساسية وليست عميقة.

      هل لديك أفكار لتطوير النظام الميكانيكي لنقل وتخزين الأحذية؟ وإن كان، هل يمكن تركيب مثل ذلك النظام في المساجد القائمة بالفعل؟

      • Khaled Fernas

        اولا يجب ان نأخذ في الاعتبار ان جزئا كبيرا من المشكلة تكمن في المصلين
        انفسهم ففي كثير من الاحوال يتوافر في المسجد مكان مخصص لوضع الحذاء ولكن
        البعض يتكاسل عن وضع الحذاء في المكان المخصص له و يتركه علي باب المسجد و لذا لنساهم في الحد من المشكلة يمكن عمل انشطة لتوعية الناس لوضح الحذاء في مكانه و لكن اذا اردنا ان نصمم
        نظام يقوم بترتيب الاحذية و من ثم استدعائها فانا اري الاتي:
        ان تطوير نظام ميكانيكي يقوم بترتيب الاحذية و الاحتفاظ بها لوقت معين ثم تسليم كل حذاء اللي صاحبة مرة اخري يجب ان يكون نظام يتمتع بالبساطة الشديده مع الحفاظ علي الكفائة العالية و سرعة تأدية مهامه بدقة متناهية و ان من اكثر اوجه البساطة اهميه – التي يجب ان يتمتع بها النظام – هو ان لا يأخذ حيذا مكانيا كبيرا ف انا اري انه من الممكن ان نتغاضي عن فكرة ان يخرج المصلي من بابا غير الذي دخل منه فبعض المساجد لها باب واحدا و كثير من المساجد لها بابان او ثلاثة فقط فلن يشق علي المصلي ان يخرج من الباب الذ دخل منه و هذا سيوفر علي النظام نقل الحذاء من باب الي اخر و يتيح تخزين الاحزية في مكان واحد.

        للاسف ليس عندي تصميم مفصل ولكن يمكن ان اقترح ان يكون التصميم كالاتي:

        ان يكون النظام الالكتروني كما هو من حيث المميزات (بصمة الاصبع و … الخ) و يمكن ان يكون Embedded System بسيط حتي لو باستخدام pic Microcontroller

        اما النظام الميكانيكي فيكون عباره عن دولاب ثابت يوضع عند كل باب مكون من مئه عين مثلا علي هيئة مصفوفة 10* 10 و كل عين تكفي لحذاء واحد ولكن بالتأكيد هذا لن يكفي لذلك سنضيف لذلك الدولاب في البعد Z مساحة اضافيه للتخزين ليكون الدولاب 10 * 10 * Z و من الممكن ان نجعل Z=4 مثلا فيكون الدولاب قادرا علي استيعاب اربعمئة حذاء و هذا رقم جيد.

        و لكن كيفية تخزين الاحذية و استدعائها مرة اخري من الدولاب يحتاج الي وقت و تفكير.

        يمكن ان افكر في كيفية عمل الدولاب بالتفصيل و سوف اطرحها ان شاء الله مفصلا و لكن سيستغرق الامر وقت بالتأكيد.

        • صحيح، إضافة إلى حديثك عن الذين يتكاسلون، هناك سيناريو استخدام آخر، وهو للمصلين الذين يأتون متأخرين بعد إقامة الصلاة، ويحدثون جلبة عند الدخول للمسجد، فالمصلي في هذه الحالة ﻻ يهتم أين وضع نعله، وهنا تحدث الفوضى.

          وبما أنه أسوأ سيناريو لدخول المسجد على عجل، فإني اعتبرته في تصميمي: “كيف نصمم نظامًا يحفظ نعل المصلي المتأخر”، لهذا فضلت أخذ نعل المصلي من المكان الذي يتركه فيه وهو داخل بعد أن يسجل دخوله ببصمة إصبعه “قطعة البلاط الذي يخلع عليها نعله ويتركه فوقها”، بحيث ﻻ يستغرق منه اﻷمر سوى خلع الحذاء، هذه واحدة.

          —-

          وعن قولك في شأن التغاضي عن خروج المصلي من غير الباب الذي دخل منه، فلم أكن أقصد هذا، ولعل أسلوبي في شرح اﻷمر هو ما سبب ذلك اللبس، فما كنت أريد قوله أن المصلي ليس عليه أن يقلق بشأن الباب الذي دخل منه، خاصة إن كان في مسجد كبير ذي مرافق متعددة وأبواب مختلفة، فقد كنت أتصور أن المكان الذي سنخزن فيه الأحذية إلى حين خروج المصلين سيكون أسفل المسجد في مكان متوسط بين مخارجه، فحينها لن يختلف وقت إخراج الحذاء إلى المصلي، حتى لو خرج من باب مختلف ﻷي سبب كان.

          وما دفعني لذلك هو أمثلة المساجد الكبيرة مثل الحرمين، ومساجد ماليزيا مثلًا التي بها مرافق ملحقة بالمسجد (مكتبة، سوق، إلخ)، فسيكون اﻷمر متعبًا إن عاد المصلي بعد جولته إلى الباب الذي دخل منه كي يأخذ نعله مرة أخرى، أو في حالة الحرمين، فسيكون اﻷمر مرهقًا ومستهلكًا للوقت، إلى حد أن بعض المصلين يضحون بنعالهم ويتركونها ويخرجون حفاةً ثم يشترون نعالًا أخرى بعدها، وهو ما يخلق أزمة في الحرم ودفع القائمين عليه إلى التعاقد مع شركات تجمع تلك الأحذية التي أهملها أصحابها للتخلص منها، كما استحدثوا طريقة لجعل المصلين يأخذون أحذيتهم معهم بأن يسلموهم أكياسًا بلاستيكية، بل إني وجدت صورة للسديس نفسه وهو يسلم الناس تلك الأكياس للتأكيد على حجم المشكلة التي يعانون منها.

          فهنا إن كان مخزن الأحذية في مكان متوسط بين مخارج المسجد، وفي طابق أسفل المسجد، فلن يكون عليك حرج في الدخول من باب والخروج من آخر، ﻷنك تعلم حينها أن الحذاء سيصلك أينما كنت بمجرد أن تخبر النظام أنك خارج من النقطة الفلانية حين تمسح بصمتك في نقطة الاستدعاء الخاصة بها.

          لكني لست على علم بمدى التعقيد الميكانيكي الذي قد تحدثه تلك الخطوة، لذا ربما يكون اﻷمر كما تقول، مقتصرًا على الدخول والخروج من باب واحد، لتبسيط الأمر من ناحية بنائه ميكانيكيًا وبرمجيًا.

          ليس لدي علم بمتحكمات PIC، لكني بحثت عنها فوجدتها تشبه أردوينو وراسبيري باي، هل أنا محق؟

          بشأن النظام الميكانيكي، فأظن أننا سنحتاج إضافة مساحة أخرى داخل الدولاب كي تتحرك صناديق الأحذية فيها ذهابًا وإيابًا إذا كنت تخطط لتصميم واجهة واحدة له يستخدمها المصلون، سواء كنت ستجعل هذا الدولاب واجهة تسليم ووضع أحذية فقط، أو كنت ستجعله هو نفسه مكان حفظ الأحذية أيضًا.

          لكن أذكرك مرة أخرى أن هذا النظام لن يناسب سيناريو المصلي المتأخر، وسيترك حذاءه خارج المسجد إن وجد أنه مضطر إلى حمل حذائه بيده ووضعه في مكان حفظ، فما زدت هنا على أن طورت الدولاب الخشبي ليصبح واحدًا ميكانيكيًا.

          لكن إن كان هذا الدولاب سيكون هو مخزن الأحذية نفسها، وسيكون في مكان بعيد عن دخول وخروج المصلين أنفسهم، كأن يتعامل المصلون مع طرفيات فقط توصل اﻷحذية إلى هذا الدولاب (سواء كنت ستضعه في هذه الحالة أسفل المسجد أو في أي مكان آخر)، فربما تكون الطريقة التي ستنقل اﻷحذية هي أنابيب مفرغة أو سيور تنقل “الصناديق” التي ستحوي اﻷحذية، وتكون اﻷفضلية هنا للأسلوب الأسرع في النقل والتخزين والاسترجاع.

          وسيكون النقل هنا من الموضع الذي يخلع فيه المصلي حذاءه إلى الدولاب في حالة دخول المصلي للمسجد، ومن الدولاب إلى النقطة التي سيخرج منها المصلي في حالة خروجه من المسجد، وﻷني ﻻحظت أن الزحام يكون بسبب الوقت الذي يلبس فيه المصلي نعله على باب المسجد وليس بسبب اﻷبواب الضيقة في الغالب، فإني أقترح أن ترسل الأحذية إلى نقاط تجميع خارج المسجد (لم أضع لها تصورًا بعد، لكن ربما تكون شبيهة باﻷعمدة التي تتحول لمظلات في المسجد النبوي ومسجد الحسين في مصر)، بحيث تستوعب كل نقطة عددًا معينًا من المصلين، وتكون على بعد كاف من باب المسجد بحيث ينتهي المصلي من لبس نعله في الوقت الذي يصل فيه مصلٍ آخر إلى هذه النقطة ليلبس نعله أيضًا، وتخصص نقاط في هذه الحالة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة لتجهز بمقاعد أو أشياء من هذا القبيل.

          ملخص الفقرة السابقة أن المكان الذي سيلبس فيه المصلي حذاءه لن يكون على باب المسجد، بل سنرسله إلى نقطة خارج المسجد حسب المعادلة التالية:

          “إن كان لبس الحذاء يستغرق في المتوسط (ن) ثانية، فتكون النقطة (ف) التي سيمشي المصلي إليها بسرعة (ع) م/ث على بعد يساوي “على الأقل” ((ع*ن)+4) متر”
          || حيث 4 هي عدد اﻷمتار الاحتياطية التي تضاف إلى ناتج ضرب السرعة في الزمن. ||

          الفكرة في تلك المعادلة هي جعل عملية ارتداء الأحذية تشبه المناوبات، فالوقت الذي أستغرقه للوصول إلى نقطة تجميع ﻷخذ حذائي تساوي (على الأقل) الوقت الذي تستغرقه أنت في لبس حذائك، كي تنتهي وتنصرف بمجرد وصولي أنا إلى نقطة التجميع، لكي يقل الزحام إلى أقصى درجة ممكنة.

          والطريقة التي سيعلم المصلي بها أي نقطة تجميع عليه الذهاب إليها هي شاشة صغيرة توضع فوق ماسح البصمة، تخبره برقم نقطة التجميع التي سيذهب حذاؤه إليها (مثال: 5، 12، ح-5، إلخ).

          ويرسل الصندوق إلى نقطة التجميع بسرعة موافقة لسرعة خروج المصلي من باب المسجد إلى نقطة التجميع، بحيث ﻻ تتراكم الصناديق في نقطة التجميع، كيف؟

          سيتعلق اﻷمر بالبرمجة هنا، فتكتب خوارزمية تخبر المصلي برقمه وبنقطة التجميع التي عليه الذهاب إليها.
          |
          |
          مثال:
          لدينا مسجد به ثلاثة أبواب، وخرج المصلي من أحد تلك اﻷبواب، فيمسح بصمته فيظهر له على شاشة صغيرة فوق ماسح البصمة رقم خاص به (ربما يكون ترتيب دخوله للمسجد مثلًا)، ورقم آخر لنقطة التجميع التي عليه الذهاب إليها.

          فيذهب إلى نقطة التجميع ليجد الصندوق الذي التقط حذاءه حين دخل إلى المسجد، وهذا الصندوق عليه شاشة صغيرة أيضًا يظهر عليها رقم المصلي الذي ظهر له أثناء خروجه من المسجد، وماسح بصمة آخر، فيمسح بصمته ويستلم حذاءه، وينزل الصندوق عائدًا إلى مستودع التخزين الرئيسي أو إلى مخزن احتياطي صغير بجانب نقاط الدخول إلى المسجد ليبقى في وضع استعداد ليحل محل أي صندوق يتسلم حذاءً من مصلٍ داخل إلى المسجد.
          |
          |

          هذا ما لدي بشان الأمر إلى الآن، أخبرني برأيك، هل أسقطت شيئًا من حساباتي؟ هل تساعد تلك البيانات على تصميم نظام ميكانيكي بسيط كما تقول؟ هل هناك صورة أفضل؟